محرك بحث

Custom Search


عمد الانسان منذ أقدم الازمان الي الاستعانة بمعالم جغرافية محددة تحيط بهم لتحديد اماكنهم ومواقعهم علي سطح الكرة الأرضية لذلك كانت الخارطة استجابة طبيعية لهذه الحاجة ولعل اقدم الخرائط المعروفة هي تلك التي صنعها البابليون حوالي العام 2300 قبل الميلاد علي ألواح من الطين , وكانت عبارة عن مسح للأراضي بهدف جمع الضرائب .

مميزات الخارطة الطبوغرافية 

من المتفق عليه ان كلمة طبوغرافيا مشتقة من كلمتي topos وتعني مكان وكلمة Gaphia وتعني طريقة وصف او رسم . وهكذا تعني كلمة طبوغرافيا : الرسم التفصيلي للمكان . ورغم أن الخارطة الطبوغرافية تستخدم لعدة أغراض لكن هدفها الرئيسي هو رسم وتوضيح جميع معالم وتضاريس الارض - حسب ما يسمح به مقياس الرسم - سواء كانت معالم طبيعية أو بشرية ( من عمل الإنسان ) في منطقة معينة علي سطح الكرة الأرضية .




تعلم معنا : طريقة إنتاج الخارطة الطبوغرافية : 

1 - مرحلة التخطيط :

تعتبر هذه المرحلة من اهم مراحل الانتاج ويتم هذه في هذه المرحلة تحديد وحساب مساحة المنطقة المراد تصويرها لإنتاج خرائط لها وذلك لمعرفة الكلفة وتأمين كافة الموارد المطلوبة . كما يتم تحديد مقياس الرسم المطلوب بناء علي الحاجة المطلوبة من الخرائط وتحديد المسقط والمرجع الاكثر ملائمة لموقع المنطقة الجغرافي , ومقياس التصوير الجوي الذي يسمح بالتقاط صور واضحة من ارتفاع كاف لجمع المعلومات الجغرافية المطلوبة لمقياس الرسم المطلوب بكلفة معقولة ونوعية الكاميرا والعردسة والفيلم , عدد خطوط الطيران المطلوبة لتغطية المنطقة , نسبة تداخل بين الصور (60% عادة ) وبين خطوط الطيران (25% عادة ) عدد نقاط التحكم الأرضي المطلوبة وكيفية توزيعها ونصبها ومسحها , إضافة إلي كمية الأفلام المطلوبة ومواد المعالجة والتحميض في حالة التصوير الجوي التقليدي أو عدد الأقراص الصلبة المطلوبة للتخزين في حالة استخدام الصور الرقمية .

2- توزيع ونصب ومسح ومعالجة نقاط التحكم الأرضي :

يتم هنا تحديد عدد نقاط التحكم الأرضية ( Ground control points ) المطلوبة لعمليات التثليث وكيفية توزيعها . ومن المهم توزيع هذه النقاط بشكل صحيح بحيث تغطي زوايا المنطقة التي يراد تصويرها جويا . ويمكن اختيار نقاط تحكم إضافية في وسط المشروع لذيادة الدقة , ولكن توفر المعلومات المأخوذة عن طريق نظام التحديد الكوني (GPS) لمنتصف كل صورة عند التقاطها , تخفف من الحاجة إلي نقاط التحكم الإضافية . ثم يقوم المهندسون المساحة الميدانيون بنصب أهداف بشكل (⥷ ) في مواقع التحكم الارضية المطلوبة ورصدها بواسطة نظام التحديد الكوني (GPS) قبل البدء بعمليات التصوير الجوي . ويقدم المساحون الميدانيون لائحة بإحداثيات هذه النقاط ( شرقيات , شماليات وارتفاع ) إلي وحدة التثليث الجوي .

3- عمليات التصوير ومعالجتها 

يتم تسليم خطة طيران إلي الطرف الذي سيقوم بعمليات التصوير . وبعد إتمام عملية التصوير يتم تسليم الصور سواء كانت أفلاما أو صورا رقمية الي وحدة التثليث الجوي مرفقة بتقرير يوضح أحوال الطقس وارتفاع الطائرة وعدد خطوط الطيران والصور وأرقامها . يستلم المختبر (Photo Lap) الأفلام من وحدة التثليث الجوي ويقوم بمعالجتها وتحميضها وطباعتها بأبعاد 23 سم × 23 سم في معظم الحالات (Contract Prints and Dia-Positives) ويمكن رفض الأفلام إذا كانت دون المواصفات المحددة وطلب إعادة التصوير . ثم يقوم المختبر بتسليم الصور الي قسم التثليث الجوي . وقد أدي التطور السريع في أجهزة الحاسب الالي وظهور الماسحات الضوئية المتطورة ( تصل دقة بعض الماسحات الضوئية إلي 5 ميكرون (microns) إلي انعدام الحاجة الي طباعة الصور الجوية في كثير من الحالات كما أن ظهور الكاميرات الجوية الرقمية (Digital Aerial Cameras) حديثا سيؤدي إلي انتقاء الحاجة إلي عملية المسح الضةئي , حيث ستتم عملية التصوير ونقل الصور الرقمية من الكاميرا إلي أجهزة الحاسب الألي مباشرة ومعالجتها بواسطة برامج مخصصة .

4- عمليات المسج الجوي 

وهنا يتم تحويل المعالم الجغرافية التي يمكن تمييزها علي الصور الجوية إلي معلومات أو بيانات رقمية عبر سلسة من الخطوات : سنتحدث عنها بالتفصيل في الشروحات القادمة إن شاء الله.

5 - عمليات التحقق الحقلي والميداني 

يقوم قسم التحقق الميداني بإرسال  فرق ميدانية للتحقق من بعض المعالم غير الواضحة وتصحيحها أو إضافة بعض المعالم التي برزت الي الوجود بعد عملية التصوير الجوي . ويمكن تلخيص التحقق الحقلي والميداني بما يلي :

أ : إضافة البيانات التكميلية .: وهي تفاصيل إضافية تجدها وحدة مراجعة البيانات الحقلية بقسم المسح الجوي في خريطة المصدر .

ب - تجميع المعلومات الجوية .: ويتم تحديد المطارات القائمة , وعوائق الطيران وخطوط الكهرباء التي تظهر علي الخرائط المصدرية الاخري مثل خرائط العمليات المشتركة الموجودة فعلا وخرائط الملاحة التكتيكية وخرائط الملاحة العملية فضلا عن العمليات الإضافية التي تتوصل إليها فرق التحقق الحقلي .

  ج - تصنيف الطرق والمعالم .: يقوم قسم التحقق الميداني بتصنيف الطرق والعديد من المعالم الاخري التي لا يمكن تمييزها في التصوير الجوي عبر تصحيح الأخطاء وإجراء التعديلات المطلوبة وتحضير دليل يحدد كل طريق ويصنفه تصنيفا صحيحا كالطرق المزدوجة والطرق المرصوفة ذات المسارين إلي الطرق غير المرصوفة والطرق الترابية والدروب وغيرها . وكذلك يتم تحضير شفافة خاصة بمسافات الطرق وتصور طرقا مختارة عبر اللوحة المنتجة تربط المناطق العمرانية وتقاطعات الطرق الهامة بعضها ببعض مع الإشارة إلي المسافات بين هذه الأماكن .

د- تعديلات شبكة المياة والصرف .: وهي الإضافات وعمليات الحذف التي تشمل المعالم النقطية (Point Features ) ومنظومة المعالم الخطية (Linework) والمعالم ذات المساحات (Area Features) الخاصة بشبكة المياة والصرف إضافة إلي تحضير دليل ملون للمياه يحدد المعالم المائية للمنطقة التي تظهر علي اللوحة المعنية وتكون عادة وديان ذات خط مزدوج , وبحيرات جافة وسبخة ..... الخ .

ه- التعديلات التضاريسية .: وهي التعديلات والإضافات والحذف للمناطق التضاريسية ومنظومة المعالم الخطية التي تشكل حدودا للمناطق إضافة الي تحضير الدليل الملون للتضاريس الذي يحدد انواع التكوينات التضاريسية للمنطقة ويصنفها حسب المواصفات مثل الرمل والحصي والانواع المختلفة من الكثبان , والحمم البركانية ...الخ .

و- التعديلات النباتية .: وهي التعديلات والإضافات والحذف علي المعالم النباتية للمنطقة ( الطبيعية منها وغير الطبيعية ) إضافة الي تحضير الدليل الملون للغطاء النباتي ويحدد المساحات الخضراء ويصنفها حسب المواصفات كالمزارع والحقول الزراعية والأشجار المتفرقة والبساتين والشجيرات .

ز- تعديلات المعالم العمرانية .: وهي التعديلات والاضافات علي التفاصيل العمرانية الموضحة حسب مقياس الرسم مثل المباني والمعالم الكبري .

ح - تعديلات المعالم السكانية .: وهي عملية تحديد المساحات المشيدة والمناطق الاهلة بالسكان التي تتوصل إليها فرق التحقق الحقلي وإضافتها أو توضيحها .

ط - دليل اتجاه الكثبان .: وهو دليل يحدد تكييف الكثبان مع اتجاه الرياح المحلية كما تبدو من خلال الصور الجوية والتحقق الحقلي .

ي - جمع أسماء الأماكن والمعالم .: وهي عملية جمع أسماء الأماكن والمعالم علي الخارطة من مصادر متنوعة كالخرائط القديمة أو السكان المحليين كالدليلة مثلا . ويتم وضع لائحة أو قائمة بالمسميات التي يجب إضافتها إلي كل لوحة وأماكن وضعها علي اللوحة .

ك - التحقق من نقاط دقة الخارطة .: يقوم قسم التحقق الميداني باختيار نقاط واضحة في كل لوحة ( كتقاطع الطرق مثلا) وقياس هذه النقاط بواسطة أجهزة نظام التحديد الكوني (GPS) ومن ثم مقارنة الإحداثيات التي حصلوا عليها مع تلك الموجودة علي اللوحة . ويتم بناء علي هذه المقارنة تحديد ما إذا كانت الخارطة تلتزم بالدقة المحددة لمقياس الرسم .

ل - تحضير ملف الأصول .: وهو تتويج لكل المراحل المذكورة أعلاه بعد تعديلها وتوحيدها وإخضاعها للتدقيق من قبل فريق التعديلات ووحدة فحص الجودة بقسم المسح الجوي . ويشكل هذا الملف القاعدة التي تستخدمها محطات العمل بقسم الرسم الرقمي لإخراج الملفات التي تسير باتجاه الخريطة المطبوعة النهائية . ويحتوي هذا الملف عادة علي جميع الشفافات (Overlays) والتقارير اللازمة لمساعدة محطات العمل في قسم الرسم الرقمي علي مراجعة وتعديل ملفات الرسومات البيانية المختلفة للوحة معينة . وينتج عن دمج ملفات المسح الجوي مع ملفات التحقق الحقلي ملف البيانات الموضعية ( Positional Data File)  كما يبين الشكل .

ملف البيانات الموضوعية الرقمية في صورتة الخام


تعلم الطبوغرافيا جزء أول



يتوقف تقدير تكاليف المشاريع الهندسية علي حساب الحجوم لمختلف الأعمال الخرسانية وحجوم المباني والأتربة والمياه وهذا ما يعطي لجساب الحجوم أهمية كبري بين الأعمال المساحية لإيجاد الحجوم يمكن اتباع طرق وقوانين رياضية ذات نتائج مباشرة وغير مباشرة واختيار احدي الطرق يتوقف اساسا علي طبيعة المشروع وعلي الخرائط والرسومات المتوفرة ويمكن التقسيم هذه الطرق كما يلي :

* مكعبات الاشكال المنتظمة ومكعبات المباني والمنشأت .

* الحجوم من القطاعات الطولية والعرضية ومشاريع الطرق .

* الحجوم من مناسيب النقط والميزانية الشبكية وتسوية الاراضي .

* المكعبات من خطوط الكنتور وتسوية الاراضي .

2- قوانين حجوم الاجسام الهندسية :

تطبيقا للقوانين الرياضية يمكن ايجاد حجوم المجسمات الهندسية حسب الشكل :

* المكعب : 



V = a3

حيث :  a هو ضلع المكعب

           V  هو حجم المكعب 

* متوازي المستطيلات 






   V = b L h

حيث :

B =  العرض

L = الطول 

H = الارتفاع

V = حجم متوازي المستطيلات


 *  الهرم الكامل  



V = 1/3 SH

حيث  :

S  =   مساحة القاعدة .

H  =  الارتفاع 

V =  حجم الهرم الكامل .


* الهرم الناقص :


                                     ________
V = H/3  ( S1 + S2 + |/    S 1 S 2 

حيث  :

 S 1   =  مساحة القاعدة .

S 2    =  مساحة السطح .

H =  الارتفاع

V =  حجم الهرم الناقص .


* الإسطوانة :



حيث  :

R = نصف قطر القاعدة

H = الارتفاع 

V =  حجم الاسطوانة .

*  المخروط الكامل 



حيث :

R = نصف القطر 

H = الارتفاع 

V =  حجم المخروط الكامل .

* المخروط الناقص :



حيث :

R1 =  نصف قطر القاعدة .

R2 = نصف قطر السطح .

H = الارتفاع 


* المنشور الكامل 






V = 1/2  B L H

حيث : 

B =  عرض القاعدة .

L =  طول القاعدة .

H  = الارتفاع .



المنشور الناقص 


V = 1/2 (S1 + S2 ) h

حيث :

S1 =  مساحة القاعدة

S2 = مساحة السطح 

h = الارتفاع

عندما يكون الارتفاع كبيرا نسبيا حيث المساحة S1 بعيدة عن المساحة S2 نطبق القانون التالي :

V= h/6 (S1 +S2+4S)

حيث :
S1 = مساحة القاعدة
S2 = مساحة السطح 
S = مساحة المقطع المتوسط في منتصف الارتفاع h
h = الارتفاع 
V = حجم المنشور الناقص 

* متوازي المستطيلات الناقص الرباعي :


                      (h1+h2+h3+h4)
___________    = V=S
 4 

حيث : 

S = مساحة القاعدة
h1,h2,h3,h4 H'  أطوال الاحرف

 V - حجم متوازي المستطيلات الناقص الثلاثي .


الحجوم

علم المساحه والطرق

وحدات القياس units of measurement 

نعني في المساحة بوحدات القياس تلك التي نعبر بواسطتها عن مقادير كل من الأطوال والزوايا والاتجاهات والمساحات والحجوم , بالنسبة للأطوال والمساحات والحجوم نستعمل النظام المتري . ووحدة القياس في هذا النظام وهو يساوي 12 بوصة ( أنش) ويساوي ثلث ياردة .


وحدات القياس في النظام المتري والنظام الإنجليزي ( وحدات قياس المساحات والحجوم )




بالنسبة لقياس الزوايا فتعتبر الدائرة هي الاساس في قياس الزوايا . فأية زاوية قد يكون مقدارها دائرة أو جزء من الدائرة . وهناك أنظمة رئيسية للتعبير عن الزوايا هي :

* النظام الستيني وفيه تساوي الدائرة 360 درجة ستينية وتساوي فيه الزاوية القائمة 90 درجة ستينية . ويرمز لها النظام في الحسابات الإلكترونية بالرمز DEG وهو اختصار لكلمة Degree أي درجة ستينية .

* النظام المئوي وفيه تساوي الدائرة 400 درجة مئوية وتساوي الزاوية القائمة فيه 100 درجة مئوية ويرمز له الحسابات الإلكترونية بالرمز GRA وهو اختصار لكلمة Gradient التي تعني درجة مئوية .


* النظام الدائري الذي تساوي فيه الدائرة  𝜋 2  حيث نسبة ثابتة تساوي النسبة بين محيط الدائرة وقطرها , وتساوي الزاوية القائمة في هذا النظام 
                            𝜋/2 درجة دائرية .


العلاقة بين وحدات الزوايا :

العلاقة بين النظام الستيني , النظام المئوي , والنظام الدائري .



ملاحظة : تنقسم الدرجة الستينية الي دقائق وثوان وأعشار بحيث تكون : الدرجة الستينية الواحدة 60 دقيقة والدقيقة الواحدة تساوي 60 ثانية .

الدرجة الستينية  =  1.11111  درجة مئوية

الدرجة المئوية  =  0.9  درجة ستينية  = 54 دقيقة

الدرجة الدائرية  =  57.29578  درجة ستينية  =   45ُ  17ٌ  57ٌ


طرق تدوين الأرصاد المساحية :

إن طرق تدوين الأرصاد المساحية كثيرة ومتعددة , وأولي الخطوات التي يتبعها مهندس المساحة هي تدوين الكثير من القياسات والملاحظات في دفتر الحقل عند إجراء العمليات المساحية . وفائدة دفتر الحقل تكمن خصوصا عند رسم المعالم والتفاصيل أو عند إجراء الحسابات المساحية المطلوبة ويعتبر دفتر الحقل بمثابة وثيقة هامة يعتمد عليها . ولهذا يعتبر التدوين السليم والدقيق لتلك الأرصاد المساحية من الامور الضرورية .

فلا فائدة من القياسات وما يتبعها من جسابات ورسومات إذا لم تكن دقييقة وممثلة لواقع الحال . إن درجة ضبط القياسات تتبع نوع وهدف وطبيعة المشروع وبالتالي يجب أن يكون مهندس المساحة القائم علي العمل الميداني علي علم مسبق بمتطلبات الدقة .

هناك عدة طرق عامة تساعد في تدوين الارصاد بشكل واضح وهي :

1 - الكتابة الوصفية 

وفيها يعتمد المساح علي الاسلوب الوصفي لما تم عمله , ويمكن استخدامها عند رفع الأراضي العامة , وهذا الأسلوب في التدوين ربما يكون معقدا وطويلا مما يجعل الحصول علي القياسات صعبا ,  واللجوء إلي استخدام الرسم والجدولة المناسبة للقياسات يساهم كثيرا في تبسيط الأرصاد وتجعل الأعمال الحقلية واضحة .

2 - تسجيل الارصاد علي رسم كروكي 

ينصح الإكثار من عمل الكروكيات خاصة عند عدم القدرة علي ترتيب المعلومات وفق جداول وأشكال واضحة محددة . والجدير بالذكر انه  لا حاجة لاستخدام المقياس في رسم الكروكيات حيث يمكن المبالغة في مقياس بعض التفاصيل بينما يمكن تصغيره في حالات أخري . ويقتصر استخدام تسجيل الأرصاد علي رسم كروكي في العمليات المساحية البسيطة نسبيا كرفع العقارات قليلة الأضلاع .

وفيها يرسم كروكي للتفاصيل وتوضع القياسات الخطية والزاوية علي الرسم مباشرة .


تسجيل الأرصاد في جداول 

تستخدم هذه الطريقة عندما تكون الأرصاد المساحية كثيرة وصعبة التدوين علي الرسم حيث تدون في جداول مناسبة . ويلزم الحرص عند التدوين الحي ويوضح بين أي النقاط عملت القياسات و تستخدم هذه الطريقة في أغلب عمليات التسوية .

تسجيل الأرصاد باستخدام الرسم والجداول

تستخدم هذه الطريقة في عمليات المسح الشاملة . وفيها تدون الأرصاد في الجداول في الصفحة اليمني من الدفتر ويوضع الرسم في الصفحة اليسري . ويجب أن تدون جمع الأرصاد الحقلية في دفتر الحقل مباشرة في الموقع وليس في أوراق تنقل فيما بعد . لآن ذلك يعرضها للضياع والغلاط . وإذا عملت أيه حسابات في الحقل فيجب أن توضح في دفتر الحقل كي يمكن التحقق منها فيما بعد .

وينصح في جميع الأحوال , تسجيل زمان ومكان وغرض العمل المساحي بالإضافة علي أعضاء الفريق المساحي ومهام كل منهم , وأية معلومات مفيدة مثل الطقس ورقم الجهاز الخاص . فتسجيل تلك المعلومات تفيد كثيرا في الحكم علي دقة العمل وتفسير وتصحيح الأخطاء الناتجة من الطقس أو من الأجهزة . لأمل ذكر أعضاء الفريق ومهام كل منهم فيساعد عند الحاجة إلي الاستفسار أو المناقشة للأرصاد المدونة .





وحدات قياس



من انواع الطوب الشائعة الاستعمال التالي :

1- الطوب الطيني clay bricks

وسصنع هذا النوع من الطوب بخلط الطين مع الماء لتكوين عجينة لدنة يسهل تشكيلها وصبها في قوالب لتأخذ نفس شكل الطوبة المطلوبة .

ثم تترك هذه القوالب بعد ملئها بالعجينة لتجف . فينتج منها نوعين من الطوب .

أ - الطوب النيئ  adobe bricks

وهو الطوب الناتج بعد بعد جفاف القوالب وكان هذا النوع يستخدم قديما للمباني التي لا تزيد عن دورين فقط وسمك الحائط يكون كبيرا نظرا لضعف تحمل هذا النوع من الطوب 

ب - الطوب الاحمر red bricks

وهذا النوع من الطوب ينتج بحرق الطوب النيئ في أفران خاصة , حيث يتحول الطين إلي فخار وهذا الفخار قوي نسبيا في التحمل وبذلك يمكن عمل مباني أكثر ارتفاعا وبسمك أقل من الطوب النيئ .
الطوب الأحمر له عدة أنواع مشهورة موضحة في الشكل , وفيما يلي أهم أنواعه استخداما وشهرة في الدول العربية :

1 - طوب كبس pressed brick

  •  يصب في قوالب بطريقة الضغط الميكانيكي ثم يجفف ويحرق داخل أفران خاصة .
  • شكله ومقاساته منتظمة.
  • يتحمل قوة ضغط مقدارها 250 - 600 كجم / سم2
  • مقاساته المعتادة 23×11× 5,5  سم   أو 25 × 12 × 6 سم 
2 - طوب تيراكوتا  terra cota bricks 

  • هو طوب مفرغ وبالتالي فهو خفيف الوزن ( وزن المتر المكعب يتراوح من 600 إلي 800 كجم )
  • يصنع من الصلصال ( Clay )
  • مقاوم للحريق .
  • يستخدم في بناء الحوائط غير الحاملة .

  • من مقاساته الاتي :
19×19 ×9 سم     أو    30 × 30 × 5 سم 


أو 30 × 30 × 20 سم أو 30 × 30 × 9 سم 


أو 30 × 20 × 15 سم أو  40  × 20 سم أو 40 × 20 × 15 سم 

الانواع الشائعة الاستعمال من الطوب الاحمر


3 - طوب الواجهات Facing Bricks


  •   يصب في قوالب بأحجام صغيرة بطريقة الضغط الميكانيكي .
  • تكسي به الحوائط الأساسية في المبني لحمايتها من أثار العوامل الجوية بالأضافة إلي إعطائها ناحية جمالية .
  • يتحمل قوة ضغط مقدارها 180 كجم/سم2 تقريبا .
  • يتميز بالكثافة والمتانة العالية ويعيبه أنه موصل للحرارة والصوت .

  • ومن مقاساته الشائعة :

الطوب الرملي الجيري( Sand lime Bricks )

  •  يصنع من مادة الرمل والجير

  • يستعمل لتكسية الحوائط الأساسية في المبني وذلك لتميزه بالمقاومة الجيدة للعوامل الجوية .

  • يتأثر عند غمره بالماء وذلك لوجود الجير ضمن مكوناته بالإضافة إلي تأثره عند تعرضه للمواد الكيمائية والأحماض .

  • من مقاساته الاتي :
-    (المصمت ) :  25 × 12 × 6 سم   أو   23× 11 ×   

                                      المفرغ  25 × 11 × 13 سم 

- (البلوكات الخفيفة ) 

ك-50 × 12 × 20 سم أو 50 × 10 × 20 سم 

أو 60 × 12 × 20 سم .

  • 1-   ( طوب الواجهات ) :-    23 × 6 × 6 سم .
2 -       ( الطوب الخرساني  )

Concrete Bricks

  ويصنع هذا النوع من الطوب بعمل خلطة كصر الحجر الجيري أو خبث الأفران بالإضافة إلي الرمل والإسمنت وله نوعان رئيسيان :

أ - البلوكات الخرسانية المفرغة :- HOLLOW CONCRETE BLOCKS 

وهذا النوع من البلوكات يكون به فراغات داخلية تنتج نتيجة استخدام قوالب بها تشكيلات ينتج عنها هذا الفراغ . وهذا النوع وزنه خفيف نسبيا مقارنة بالطوب المصمت .


  •  يكون مفرغ بعينين أو ثلاثة عيون حسب مكان اتعمالها في المبني   
  •   ( في الحوائط أو الأسقف )

  • من مقاساته الاتي :

40 × 20 × 20 سم  أو  40 × 20 × 15 سم 

أو 40 × 20 × 10  سم أو 40 × 20 × 12 سم 

أو 40 × 20 × 25 سم أو  40 × 15 × 20 سم

أو 40 × 10 × 20 سم أو 40 × 12 × 6 سم


( الطوب الخرساني المصمت ) :- SOLID CONCRETE BRICKS


(  الطوب الخرساني المصمت ) :-SOLID CONCRETE BRICKS


هذا النوع من الطوب أقوي في التحمل ونقل الأحمال عن الطوب المفرغ . إلا أن وزنه أكثر .

الشكل التالي يبين أنواع البلوكات الخرسانية


  •  يصنع مصمتا تماما دون فراغات .
  • من مقاساته الاتي  :
40 × 20 × 20 سم أو  40 × 15 × 20 سم 

أو 40 × 10 × 20 سم 

الأشكال ( 1- 6 و 1 - 7 ) توضح طريقة رص وحدات البلك الخرساني بالإضافة إلي طرق ربط هذه الوحدات عند التقاء حائطين .

ملاحظة : الشكل بالأسفل يوضح البلوكات المفرغة ويمكن رص البلوكات بحيث تكون الفتحات المفرغة لآسفل حتي لا تمتلئ بالمونة عند رص المدماك الذي يليه . وعند الرغبة في تقوية الحائط وزيادة ربط الحوائط المتعامدة عند الإلتقاء توضع أسياخ حديد أو كانات أو شبك معدني للربط داخل الفراغات ثم تملآ بالخرسانة .



كيفية رص وحدات البلك الخرساني



طرق ربط وحدات البلوك الخرساني عند التقاء حائطين 



أنواع ومقاسات الطوب الخرساني 


3 - الطوب الجيري الرملي:- ( Sand lime bricks )

يصنع هذا الطوب من خليط الرمل + الجير وله أشكال عديدة منها :


  •  طوب جيري رملي مصمت
  • طوب جيري رملي مفرغ
  • بلوكات طوب خفيف
  • طوب جيري رملي للواجهات

ويستعمل هذا النوع في بناء القواطع الداخلية وكسوة الواجهات بعد إضافة أكاسيد اللون المطلوب ويمنع استخدامه في المختبرات الكيميائية لآنه يتأثر بالأحماض نظرا لوجود الجير في مكوناته .

ومن مميزاته :
  •  يوجد بألوان عديدة مثل الأبيض والأصفر والأحمر

  • خفيف الوزن
  • عازل للحرارة 
  • سهولة تشغيله

3-  الطوب الحراري Fire Bricks

هذا النوع من الطوب يدخل في مكوناته رمل السيليكا ذو لون أبيض بأبعاد 40 × 20 × 7 سم من نفس المواد المستخدمه في الطوب المفرغ العادي ولكنه مصمت ويستخدم في بناء الاقواس والديكورات كما يستخدم المصنوع من رمل السيليكا في بناء الافران حيث يتحمل درجات حرارة عالية , ويضاف إليه خبث أفران الحديد حيث تصب العجينة في قوالب وتتعرض لضغط ميكانيكي لزيادة كثافتها ثم تجفف وتحرق في الأفران .

استخداماته :

  •  في بناء الدفأيات
  • في بناء الأفران
  • تبطين المداخن من الداخل
  • تبطين الأماكن التي تتعرض لدرجة حرارة عالية حيث مقأومته للحرارة بين 1650-1750 د م 

انواع الطوب type of bricks



عبارة عن رص قوالب الطوب بنظام خا وربطه ببعض باستخدام مادة الصقة تسمي المونة للحصول علي كتلة واحدة جميع أجزائوها متماسكة بنظام يضمن حسن مقاومتها للاحمال الواقعة عليها .


وهذه المادة التي استخدمها الانسان عبر عصور التاريخ حيث استخدمها بطريقة بدائية بدأت بمادة الطين وهي أقدم المواد التي استخدمها الإنسان وذلك ببناء الحائط بسمك كبير في أسفله ويتدرج السمك في الصغر باتجاه الأعلي .


كما استخدم طريقة اخري بعمل سطح الحائط الداخلي والخارجي من الحجر أو الخشب وملئ ما بينها بالطين وقد يتم عمل الأسطح الداخلية والخارجية للحائط من الخشب كقالب يتم صبه بالطين وفكه بعد تماسك حائط الطين بداخله .


وتطورت هذه الصناعة الي حد كبير بعد استخدام الطين الي استخدام الإسمنت كمادة لاصقة وأصبح الطين يستخدم في عمل وحدات البناء ( الطوب) وذلك عن طريق صبها في قوالب غالبا ما تكون بشكل متوازي مستطيلات يأخذ الأبعاد المطلوبة للطوبة .
وبعد ذلك يجفف ويسمي الطوب ( اللبن) . أو يحرق وينتج منه وحدات الطوبة المصتة أو بها أشكال مفرغة , ويسمي  بالطوب ( الأحمر ) وتتميز هذه الوحدات بخفة الوزن وسهولة المناولة والقدرة علي تحمل ومقاومة العوامل الجوية والحريق بالإضافة الي تحمل قوي ضغط عالية . وتسمي هذه الوحدات في البلاد العربية بالطوب أو الطابوق .

مزايا البناء بالطوب :

  1.  إنتظام شكل الوجهات لآنتظام أبعاد الطوبة نفسها .
  2. سهولة نقل الطوب لموقع العمل لصغر حجمه ووزنة .
  3.  سهولة استعماله ووضعه في البناء .
  4. حسن الإلتصاق بالمونة .
  5. مقاومته للحريق لسبق حرقة .
  6. مقاومتة الطوب للعوامل الجوية .

المصطلحات المستخدمة في أعمال البناء 

  •  المدماك  : هو صف أفقي من الطوب محصور بين طبقتين من المونة ويكون سمك المدماك يساوي سمك الطوب = سمك الطبقة الأفقية .

  • مدماك القد :   هو المدماك الأول الذي يحدد موقع الحائط بالمبني .


  • عرموس مرقد : هو طبقة المونة التي توضع عليها وحدة الطوب .

  • عرموس متعامد :  هو طبقة اللحام الرأسية بين القوالب وتكون بعرض حوالي 1 سم .

  • لحام المرقد   :  هو طبقة اللحام الأفقية بين المداميك وتكون بارتفاع حوالي 1سم 

  • كحلة العراميس :  ملئ عراميس المباني التي سبق تفريغها وإنهاؤها بالشكل المطلوب .

  • مسافة الطية :  هي المسافة الأفقية المحصورة بين كل لحامين رأسيين في مدملكين متتاليين .

  • الادية : هو القالب الذي يظهر عرضه في اتجاه واجهة الحائط .


  • الكنيزر  :  هو ربع قالب يوضع بعرض الحائط لايجاد مسافة الطية بين المدماكين .بلسقالة  :  هو السطح الظاهر علي جانبي فتحة أو تجويف في المباني .

  • الترويسة : هو أول قالب مبني في بداية الحائط ويكون طوله في عكس اتجاه الحائط أو الزاوية الخارجية للحائط .

  • التسنين : هو ترك بلوكات بارزة لربط حائط جديد باخر قديم للحفاظ علي التماسك 

  • العساكر :  قالب طوبة يوضع علي مخه في الحائط بحيث يكون طول الطوبة في اتجاه عرض الحائط يستخدم غالبا عند وضع الأعتاب عند الفتحات لضغط 

  • اللحامات المرقد .

البناء بالطوب