Custom Search

استخدام أحدث تقنيات الرصد علي الأقمار الصناعية لتحديد حجم المنخفضات لمشروعات أدارة الموارد المائية

Posted by
تقوم وزارة الموارد المائية والري في بداية القرن الحادي والعشرين بتنفيذ العديد من المشروعات القومية المتعددة الأغراض  والتي تهدف الي خلق مجتمعات عمرانية جديدة خارج الوادي الضيق . ومن أهم هذه المشروعات المشروع القومي الرائد لتنمية شمال سيناء والذي يعتمد في المقام الاول علي شق ترعة الشيخ جابر الصباح لأقامة مجتمع متكامل حديث في سيناء.


قام معهد بحوث المساحة باستخدام أحدث التقنيات المساحية العالمية بالرصد علي الأقمار الصناعية (on -the- fly kinematic Gps technique ) لتمثيل طبوغرافية الأرض بدقة وأنشاء خريطة طبوغرافية رقمية وذلك في أطار دراسة - قام بها معهد بحوث أدارة المياة وطرق الري - لأنشاء مفيض عند الكيلو 86.5 من ترعة الشيخ جابر  . وبدراسة  الخريطة المستنتجة باستخدام برامج الحاسب الألي المتخصصة تم تحديد خمسة منخفضات علي جانبي الترعة . وأشارت النتائج أن أكبر هذه المنخفضات يقع علي بعد 50 متر شمال كوبري الكيلومتر رقم 85.450 علي ترعة الشيخ جابر الصباح وتبلغ مساحته السطحية ( عند منسوب  12 متر ) 600152 مترا مربعا بينما تبلغ سعته الاستيعابية (حتي نفس المنسوب ) 1692308 مترا مكعبا . وقد أشتملت خطوات الدراسة علي استنباط نموذج تطبيقي ( في كلا من الأعمال الحقلية والمكتبية ) بهدف الدمج بين أرصاد الأقمار الصناعية وأرصاد الطرق المساحية التقليدية وخاصة الميزانيات .


ويهدف هذا النموذج التكاملي الي دمج مميزات تكنولوجيا الرصد علي الأقمار الصناعية مع متطلبات أنشاء الخرائط طبقا للمرجع المساحي  المصري  وعلي الجانب الاقتصادي - بمقارنة هذه التقنية الحديثة بالطرق المساحية التقليدية - فقد اثبتت النتائج  الصول علي وفر في الوقت اللازم لأنجاز الأعمال الحقلي يصل الي 70% بالأضافة الي تقليل التكلفة الأقتصادية للمشروع بنسبة 50 % وبناء علي هذه النتائج يوصي البحث بتطبيق هذا الأسلوب التكاملي الدقيق في كافة مشروعات أنتاج الخرائط الطبوغرافية في مصر .