Custom Search

تطبيقات نظام الGPS في المساحة ووضع الخرائط

Posted by with No comments
يوفر نظام التموضع العالمي (GPS) بيانات عن المساحة والخرائط علي درجة عالية من الدقة , وتكون جمع البيانات بواسطنه اسرع بكثير من تقنيات المساحة ورسم الخرائط التقليدية 

هذا ويعتبر العاملون في مجال المساحة ورسم الخرائط من اوائل نت استفادوا من هذا النظام , لذلك لانه أدي الي زيادة كبيرة في الانتاجية , واخرج بيانات اكثر دقة وموثوقية , مما جعل من نظام التموضع العالمي اليوم جزءا رئيسيا من عمل المساحة ورسم الخرائط في مختلف انحاء العالم ,

يدعم نظام التموضع العالمي رسم الخرائط وعمل نماذج دقيقة للعالم البيئي المحيط بفرعية الطبيعي والبشري , ويمكن عرض الخصائص التي يتم قياسها باستخدام نظظام التموضع العالمي علي خرائط رقمية , مصممة ضمن برامج نظم المعلومات الجغرافية (GIS) كما تستخدم الان الحكومات والمنظمات العلمية والتجارية , في جميع انحاء العالم نظام التموضع العالمي , وتقنية نظم المعلومات الجغرافية لتسهيل اتخاذ القرارات في الوقت المناسب , والاستخدام الحكيم للموارد .

مسح سطح الارض بواسطة نظام الGPS


وخلافا للتقنيات المساحية التقليدية , فإن عمليات المسح التي تتم باستخدام نظام التموضع العالمي لا تتأثر بقيود مثل : وضوح خط الرؤية بين محطات المسح , 

اذ يمكن نشر المحطات علي مسافات أبعد من بعضها البعض , ويمكن للمحطات أن تعمل في اي مكان تتوفر فيه رؤية جيدة للسماء , بدلا من أن يقتصر ذلك علي قمم الجبال البعيدة كما كان مطلوبا من قبل .

ويكون نظام التموضع العالمي مفيدا بشكل هاص في مسح السواحل والممرات المائية , حيث يكون هناك عدد قليل من النقاط المرجعية الارضية , اذ تجمع سفن المسح بين اوضاع نظام التموضع العالمي وقياسات العمق , باستخدام السونار من اجل عمل الخرائط الملاحية التي تنبه البحارة لتغيير اعماق المياة , وللأخطاؤ الموجودة تحت الماء , كما يعتمد بناء الجسور ومنصات النفط البحرية علي نظام التموضع العالمي للحصول علي مسوحات هيدوغرافية دقيقة .

من اجل تحقيق أعلي مستوي من الدقة في العمل المساحي , تستخدم معظم اجهزة الاستقبال المخصصة للمسح اثنين من ترددات الراديو لتحديد المواقع هما L1 و L2 ولا يوجد حاليا اشارة مدنية تعمل بشكل كامل علي التردد L2 لذلك تستفيد اجهزة الاستقبال تلك من قوة اشارة عسكرية تعمل علي التردد L2 , باستخدام تقنيات غير مشفرة codeless كما يقوم برنامج التحديث المستمر لنظام التموضع العالمي بإضافة إشارة مخصصة للأغراض الندنية علي التردد L2 , تدعم تحديد المواقع بدقة عالية دون استخدام الاشارات العسكرية .

ويقوم برنامج التموضع العالمي أيضا بإضافة إشارة مدنية ثالثة علي التردد L5 من شأنها تعزيز الأداء بشكل أكبر 
علي الموقع التالي www.gps.gov/applications كذلك يستخدم المساحون نظام التموضع العالمي التفاضلي GPS للحصول علي دقة عالية .

انظر الشكل 
التصوير الجوي باستخدام نظام GPS التفاضلي 
مزايا استخدام نظام الGPS في المساحة ووضع الخرائط

- مكاسب كبيرة في الانتاجية من حيث الوقت والمعدات 

- قيود أقل علي التشغيل مقارنة بالتقنيات التقليدية

- تحديد دقيق للخصائص المادية التي يمكن استخدامها في الخرائطوالنماذج.

- إيصال أسرع للمعلومات الجغرافية التي يحتاج إليها صناع القرار 


Posted in

0 comments:

إرسال تعليق

اذا كنت خارج البلاد ومحتاج معلومة مهمة ومش لاقيها ! ممكن دلوقتي تكتب نوع المعلومة الي انت محتاجها وراح نجاوبك بيها علي طول من خلال اضافتها للموقع او من خلال الرد عليك من خلال بريدك الالكتروني او الاتصال بك مباشرة
(أطلب الشرح الي انت محتاجة ولا تتردد)
فريق منارة العلوم يساعدك علي مدار 24 ساعة