Custom Search

تطبيقات نظام الGPS في الزراعة

Posted by with No comments

اصبح الان تطوير وتنفيذ عمليات الزراعة المعتمدة علي الدقة او المعتمدة علي تخصيص المناطق بدقة ممكنا عن طريق الجمع بين نظام التموضع العالمي وأنظمة المعلومات الجغرافية , فقد مكنت هذهالتقنيات من الجمع العالمي وأنظمة المعلومات الجغرافية , فقد مكنت هذه التقنيات من الجمع بين تحصيل البيانات في الوقت الفعلي , والحصول علي معلومات دقيقة عن الموقع .

مما أدي الي القدرة علي تحليل كم كبير من بيانات امتدادات الحيز الجغرافي , وتستخدم تطبيقات دقة بيانات نظام التموضع العالمي في التخطيط للمزارع , ورسم خرائط للحقول , ومعاينة التربة , وارشاد الجرارت , أنظر الشكل .

واستكشاف المحاصيل , وتنطبق وسائل تغاير معدلات المعالجة , ورسم خرائط غلة المحصول . مع الاخذ بعين الاعتبار بأن النظام يسمح للمزارعين العمل أثناء أوقات انخفاض الرؤية في الحقول , كما في حالات المطر والغبار والضباب والظلام . وكان يصعب في الماضي علي المزارع أن يربط بين تقنيات الانتاج وغلة المحصول من ناحية , وبين تنوع اوضاع وخصائص الارض في جقلة من الناحية الاخري ,

مما أدي الي الحد من قدرة المزارعين علي تطوير أكثر استراتيجيات معالجة التربة ,وتنشيط النبات بما يمكن نت تخسين الانتاج , أما اليوم فقد أصبج ممكنا استخدام تطبيقات أكثر دقة للمبيدات الحشرية , ومبيدات الاعشاب والاسمدة , مع تحكم أفضل في توزيع هذه الكيماويات , وهو مايسمي ,, الزراعة الدقيقة ,, مما يؤدي الي خفض التكلفة , ومزيد من غلة المحصول , وخلف مزرعة أقل انهاكا للبيئة .

ارشادات الالات الزراعية بواسطتة نظام الgps

تقوم الزراعة الدقيقة علي الخصول في توقيت دقيق وسريع علي معلومات عن متطلبات التربة والنبات والحيوان وتوضيح وتطبيق معالجات محددة , تهدف الي زيادة الانتاج الزراعي , وحماية البيئة في نفس الوقت , فقد اعتاد المزارعون في الماضي النظر الي حقولهم وكأنهم كتلة واحدة , أما الأن فهم يرون أنعا تتكون من أجزاء متغايرة الخصائص والاحتياجات ويفهمون مزايا ادارة كل جزء منها حسب خصائصة الدقيقة , بما يحقق التوظيف الأمثل .

يتصور الكثسرون أن مزايا الزراعة الدقيقة لا يمكن أن تحقق إلا للمزارع الكبيرة . ذات الاستثمارات الرأسمالية الضخمة , والخبرة الكبيرة بتكنولوجيا المعلومات , غير أن هذا ليس صحيحا , فهناك أساليب وتقنيات غير مكلفة وسهلة الاستخدام , يمكن تطويرها لكي تكون متاحة أمام جميع المزارعين , فمن خلال استخدام نظام التموضع العالمي , ونظم المعلومات الجغرافية , والاستشعار عن بعد , يمكن تحصيل المعلومات المطلوبة لتحسين استخدام الأرض والتربة , إذ يمكن للمزارعين تحقيق مزايا إضافية عن طريق الجمع بين استخدام الاسمدة , وغيرها من المعالجات بشكل أفضل ومعرفة الحد الاقتصادي الامثل المناطق المصابة بالافات الزراعية والاعشاب الضاربة مع حماية الموارد الطبيعية من اجل المحافظة علي إمكانيات استخدامها مستقبلا .

وقد قام صناع معدات نظام التموضع العالمي بتطوير عدد من الأدوات لمساعدة المزارعين , وشركات الزراعية التجارية علي أن يصبحوا أكثر إنتاجية , وكفاءة في أنشطة الزراعة الدقيقة. ويستخدم اليوم كثير من المزارعين منتجات مشتقة من نظام التموضع العالمي لتحسين العمليات في مزارعهم التجارية , ويجري جمع معلومات موضعية بواسطة مستقبلات من نظام التموضع العالمي من أجل رسم خرائط لحدود الحقول الزراعية , والطرق , وأنظمة الري , والمناطق ذات المشاكل , مثل تلك التي توجد بها أعشاب ضارة أو أمراض , وتسمح دقة نظام التموضع العالمي للمزارعين بتكوين خرائط للمزارع بمساحات دقيقة لمناطق الزراعة , ومواضع الطرق , والمسافات بين النقاط الهامة .

يستخدم مستشاروا المحاصيل أجهزة قوية التحمل لجمع بيانات تقوم علي التموضع العالمي , بغرض رسم خرائط دقيقة لمواضع الاصابة بالأفات , والأعشاب الضارة في الحقول الزراعية , ويمكن تحديد مواضع الإصابة في المحاصيل , ورسم خريطة لها لتسعتعين بها الإدارة في اتخاذ القرارت , ووضع التوصيات , كما يمكن ايضا استخدام البيانات الحقلية نفسها لعمليات الرش ووضع التوصصيات , كما يمكن ايضا استخدام البيانات الحقلية نفسها لعمليات الرش من الطائرات ,

حيث تساعد البيانات علي دقة تصويب رش الحقول , دون استخدام علامات الإرشاد البشرية , اذ تحلق طائرات الرش المجهزة بنظام التموضع العالمي في طلعات دقيقة فوق المناطق المطلوب رشها , بحيث لا تصل المواد الكيميائية إلا إلي الأماكن المصابة , مما يخفض من إمكانيات انتقال المواد الكيميائية إلي مواضع مجاورة ويقلل من الكيماويات المستخدمة , وهو ما يفيد البيئة ويحافظ عليها .

مزايا استخدام نظام ال gps في الزراعة :

- تمكن العمليات الدقيقة لمعاينة التربة , وتحصيل وتحليل البيانات , من تحديد الاختلافات الموعية في الحقول , بما يجعل بالإمكان معالجة متغايرة حسب ظروف كل موضع بالحقل , وتغيير معدل كثافة الزرع أيضا بما يتناسب مع خصائص كل منطقة بالحقل .

- تؤدي الملاحة الدقيقة للحقل الي تجنب تكرار التطبيق في مناطق ما في الحقل , أو إهمال مناطق أخري

- تزداد الإنتاجية بفعل القدرة علي العمل في ظل ظروف ضعف الرؤية في الحقول , كما في حالات الأمطار والغبار والضباب والظلام .

- تمكن الرقابة الدقيقة لبيانات غلة المحصول من الإعداد الكفؤ في المستقبل لمختلف المواقع في الحقل , بما يتناسب مع خصائص كل منها .

- الاستغناء عن الحاجة الي علامات الإرشاد البشرية لآرشاد طائرات الرش يزيد من كفاءة الرش الجوي ويقلل من الرش الزائد عن الحاجة .


Posted in

0 comments:

إرسال تعليق

اذا كنت خارج البلاد ومحتاج معلومة مهمة ومش لاقيها ! ممكن دلوقتي تكتب نوع المعلومة الي انت محتاجها وراح نجاوبك بيها علي طول من خلال اضافتها للموقع او من خلال الرد عليك من خلال بريدك الالكتروني او الاتصال بك مباشرة
(أطلب الشرح الي انت محتاجة ولا تتردد)
فريق منارة العلوم يساعدك علي مدار 24 ساعة